الأحد، 24 أغسطس، 2008

زقزوق وظريفة


كان يا ما مكان
كان في زمان و ف كل زمان
حدوتة بتتكرر وتتعاد في كل مكان
في بيت من البيوت الكبيرة الغنية النضيفة
اتولد حصان صغير اسمه
زقزوق
ومهرة صغيرة اسمها ظريفة
الاتنين اتولدو مع بعض
فتحوا عينهم على الحياة لقو بعض
كل دنيتهم كانت لبعض
زقزوق طبعا حب ظريفة
وظريفة برضه حبت زقزوق
الاتنين كانو فرحانين ومبسوطين واخدين الحياه لعب وهزار وحب
وفضل زقزوق وظريفة مع بعض
كانو بيكبرو مع بعض وقوتهم بتزيد مع بعض وحبهم كان بيكبر معاهم
ومرت الأيام جميلة كلها حرية ومتعة
لكن خلاص دلوقتي آن الأوان للشغل
وابتدا زقزوق وظريفة يقفوا جنب بعض ويجروا مع بعض الكرته بتاعة صاحب البيت

كان هما الاتنين شكلهم جميل وهم جنب بعض وبيجروا الكرته بقوه وجمال
وفرحانين انهم برضه مع بعض

وبعد شويه زقزوق وظريفة جابو فرس صغير
فرحو بيه قوي
لكن اكيد برضه كان مسؤليه عليهم
وابتدت ظريفة تهتم شويه بالمولود الجديد وتبعد شويه بمشاعرها عن زقزوق
هي طبعا لسه بتحبه

لكن دلوقتي بقى في حد تاني لازم ياخد جزء كبير من اهتمامها
وكبر زقزوق وظريفة
والكرته بقت عربيه كبيره
وبقوا بدل مكانوا بيمشوا يتمختروا ويجروها بكل خفة
وسط الجناين
العربيه الكبيرة بقت تتملي حاجات كتيرة وتقيله
وبقوا يجروا العربية هم الاتنين بصعوبه
لكن مفيش حل تاني
بس برضه كانو مبسوطين ان هم الاتنين مع بعض
رغم الحمل التقيل
ورغم مسئولية الفرس الصغير
ورغم ان الطريق مبقاش جناين وورود
ده بقى كله مطبات وحفر وسدود
ورغم انهم دلوقتي عشان الحمولة بقت تقيله ممكن جدا وهم ماشيين جنب بعض
يدوسو على رجل بعض
او يجرحو بعض بسبب الاحتكاك
بس برضه فضلوا يحبوا بعض
واديهم ماشيين وشايلين حمولهم ولسه مع بعض
يا ترى هيفضول كده جنب بعض على طول؟؟
ولا هيتعبو من بعض وكل واحد فيهم يهرب من التاني
طب ولو فضلو مع بعض
هيفضل كل واحد فيهم يبتسم في وش التاني ويهون عليه جراحه ويساعده ف مشواره
ولا هتبقى العلاقه بينهم مجرد اضطرار لأنهم مربوطين بعربية واحدة ومش قادرين يبعدو عن بعض بسبب القيود مش بسبب الحب؟؟

الحكايه دي موجوده من زمان وهتتكرر ف كل مكان
زقزوق... الحب اللي بيتولد جوه الولد لما يشوف بنت ويحس انها شريكة حياته
وظريفة ...الحب اللي بيتولد جوه البنت لما بتشوف الولد اللي تحس انه هيخاف عليها ويحميها ويكون شريك حياتها
والكرته ...هي المسؤليات الصغيرة في أول الحياة الزوجيه
بيكون الحب لسه قوي والمسئوليات صغيرة والحياه برضه جميلة
الفرس الصغير..هو حب الام والاب للمولود الجديد اللي بيجيلهم ويزود عدد افراد الاسره واحد ويزود مسؤلياتها مسئوليات كتير
و العربية الكبيرة..هي المسؤليات الكبيرة اللي بتزيد يوم ورا يوم على الاب والام اللي كانوا ولد وبنت
اللي برضه وهما ماشيين ممكن يدوسو على رجل بعض لما ينسوا انهم المفروض يراعو بعض
وممكن يجرحو بعض لما يحتكو ببعض وهما بيجرو العربية التقيلة ويتعصبوا على بعض او يزعلو بعض بسبب الضغوط والمشاكل
وينسوا انهم لازم يفضلو فاكرين انهم بيحبوا بعض وان حبهم بس اتغير شويه
مبقاش هو الحب اللي من غير اي مسؤليه.. اللي كان كله بس كلام حب وخروج وهدايا ورومانسية
وبقى حب اكبر واعمق وشايل مسؤليات كتير.. صعب في وجودها انه يكون بنفس الرونق الاصلي
لكن هو اكيد دلوقتي .. اهم .. واعمق .. واقوى
لكن فين بقى اللي يقدر يشوف زقزوق وظريفة الصغيرين ويطلعم من بين العربية والفرس الصغير والحمل الكبير ومطبات الطريق الصعب..؟؟

ليست هناك تعليقات: