الاثنين، 7 فبراير، 2011

خواطر عن مصر الحاضر (ثورة 25 يناير وما بعدها)


"أقسم بالله العظيم أن أحافظ على النظام الجمهورى وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن وسلامة أراضيه"

في كل مرة كنت أسمع فيها التعديل الوزاري أو تكوين حكومة جديدة وأتابع فيها السادة الوزراء الجدد وهم يقومون بحلف اليمين أمام السيد رئيس الجمهورية وأسمع منهم هذا القسم الرائع

كنت دائما أسأل نفسي كيف يمكن لشخص قد أقسم بهذا القسم أن يقوم بإتخاذ أي قرار يمكن أن يتسبب في ضرر للشعب الذي قد اقسم أن يرعى مصالحه أو أن يمنع أي قرار يمكن أن يخفف من معاناته

وأكتشفت السبب أخيراً
وهو أن جميع الوزراء وبلا استثناء لا يستطيعون حفظ هذا القسم وكلهم يقرأونه من ورقة وهم يحلفون اليمين أمام السيد الرئيس وكأنهم يقرأون باب الأبراج في الجريدة
وبالتالي فإن أحدا منهم لن يبر بقسمه هذا -إلا من رحم ربي وكان من الأساس رجل يتقي الله في رعيته-
والسبب في هذا هو

أولا: لأن شخصا لايسطيع أن يحفظ هذا القسم المكون من سطرين فإنه بالتأكيد سوف ينساه بمجرد أن يتحرك خطوة واحدة للأمام ليصافح السيد الرئيس

ثانيا: لأنه وإن كان واعيا لما يقول فإنه في اللحظة التي كان يقسم فيها لم يكن ينظر للرئيس الذي يقف أمامه ولا للشعب الذي يقسم بالحفاظ على مصالحه ولا يقرأه بتمعن لكي يشعر أنه يقسم بالله ولم يكن قد قرأ الدستور أو القانون الذي سوف يحافظ عليه
ولكنه ببساطه كان يقسم لتلك الورقة الموجوده في يده وبالتالي فإذا كان يعتقد أن هذه الورقة ستحاسبه على هذا القسم كان سيبذل جهده ليبر بهذا القسم

ربنا يستر....




كل اللي فات حماده وكل اللي جاي حماده تاني خالص

بعد هذه الثورة العظيمة التي بالتأكيد ستغير من مصر تغييرا جذريا وبعد أن أصبحت الشرطة في أضعف حالاتها بعد أن كانت هي أقوى سلطة في شوارع مصر
وبعد أن قام شباب الفيس بوك بهذه الثورة وأصبحو هم من يقومون بتوقيف ضباط الشرطة في الشوارع للتأكد من هوياتهم والقبض على السجناء الهاربين والبلطجية والقتلة في الشوارع وأصبحو هم من بيدهم زمام الأمور
وبسبب إقتناعي بالكلمة الخالدة التي من المحتمل أن تكون أهم بنود الدستور الجديد لمصر وهي
"مصر قبل 25 يناير غير مصر بعد 25 يناير"
أتوقع أن يتم عمل كارنيهات لمن لهم حساب على الفيس بوك ليكونو هم أصحاب السلطة الحقيقية في المرحلة القادمة وبدلا من أن تقف في أي كمين مرور يحاول ان يسحب منك الرخصة لقيامك بمخالفة مرورية وتقول له انا ضابط شرطة لكي يضرب لك تعظيم سلام ويقول لك "آسفين يا باشا" ستخرج له كارنيه الفيس بوك ليقوم الضابط الموجود في الكمين بضرب تعظيم سلام لك ويقول متوسلا وبلهجة يملأها الرعب "آسفين يا باشا والنبي ما تقول لوائل باشا غنيم اننا وقفنا سعادتك"

ربنا يستر....


بناء على تعليمات السيد الرئيس

في برنامج مصر النهاردة وفي وجود مجموعة من السياسيين والشباب الموجودين في ميدان التحرير قال أحد الشباب
"أنا مشفتش من 30 سنه وزير ولا مسؤول ولا حتى غفير افتتح ان شالله دروة مياه في الصحراء غير لما قال قبلها " بناء على تعليملت السيد الرئيس""
وبالطبع ضحك كل الموجودين وقالو له عندك حق

والعجيب الآن أنه في كل برامج التلفيزيون أصبحت هناك جملة جديدة وهي:

"شباب 25 يناير هم الذين غيروا مصر وهم أصحاب الفضل فيما نحن فيه الآن وهم الذين فعلو ما لم نكن نتخيل أنه سيحدث في مصر قبل 100 سنه وأننا جميعا نؤيدهم ونشجعهم ونرفع لهم القبعات"

ومن لا يبدأ حواره بهذه الجملة يصبح خائناً وعميلاً وغير مؤيد لهذه الثورة العظيمة

واضح إن مفيش فايده ولازم كلنا نفضل نمجد في من بيده زمام الأمور في كل مرحلة

آه صحيح .. على فكرة أنا طبعا مقصدش أني مش موافق على الثورة العظيمة بالعكس ده حتى شايف ان
"شباب 25 يناير هم الذين غيروا مصر وهم أصحاب الفضل فيما نحن فيه الآن وهم الذين فعلو ما لم نكن نتخيل أنه سيحدث في مصر قبل 100 سنه وأننا جميعا نؤيدهم ونشجعهم ونرفع لهم القبعات"

وربنا يستر .....



من فوائد القهوة المغلية

لست من مدمنين شرب القهوة ولكني عندما أشربها أحب أن أشربها مغلية وهذا يتطلب منى أن أكون واقفا أمام الكنكة حتى لا تفور القهوة

وعندما كنت أنتظر غليان القهوة سرحت قليلا في ما يحدث في مصر الآن ووجدت بعض الشبه بين مصر الآن والقهوة على النار
لقد وضعنا منذ زمن طويل على نار هادئة تقوم بالتسخين والتسخين كنا نتألم كثيرا بسبب هذه الحرارة لكن لم يكن يظهر أي شئ على السطح بسبب طبقة البن الموجودة على القمة والتي تمنع دخول الهواء الى الباقي الإناء وتمنع صعود أي من جزيئات القهوة الى أعلى
وعلى فترات متباعدة كانت تظهر فقاعة صغيرة على أحد جوانب الإناء سرعان ما تختفي بسبب طبقة البن الموجودة على السطح
برغم أن هذه الطبقة هي طبقة صغيرة جدا إلا أنها كانت تكتم على أنفاس كل ما تحتها وتمنعه من الظهور على السطح

لكن الحرارة اشتدت وأصبحت لا يمكن تحملها وأصبح هناك إحتمالين لا ثالث لهما

الأول أن تفور القهوة وتطرد هذه الطبقة من البن الموجودة على السطح وتخرجها خارج الإناء فتقوم هذه الطبقة بخروجها بإطفاء النار المسببه للفوران وتهدأ الامور بسرعة

والثاني هو أن يقوم أحد بتقليب القهوة بسرعة وبهذا تسقط طبقة البن داخل الإناء وتبتلعها باقي القهورة وتبدأ مرحلة الغليان وتستمر والقهوة في الغليان والغليان ويختلط كل من فيها حتى يقوم المتحكم في الأمور بإطفاء النار عندما يتأكد أن هذه القهوة أصبحت جاهزة

لا أعرف ما الذي سيحدث في مصر لكن قهوتي أنا قد فارت بسبب سرحاني
لكن الغريب أن هذا الفوران لم يطفئ النار واستمرت القهوة في الغليان وأصبح عليَ أن اقوم بنتظيف المكان من بواقي طبقة البن الموجودة على السطح قبل أن أستمتع بشرب القهوة وأنا أشاهد تغطية لأحداث ثورة 25 يناير

ربنا يستر....


ليست هناك تعليقات: