الجمعة، 11 فبراير، 2011

وُلِدَ حراً


طفل في عيد أرضه .... لا يرى في الأرض عيد
لا يرى في العين فرحة .... لا يرى أم الوليد
لا يرى غير الدموع .... في عين أب في الحديد
ويقول هل في الأرض حب .... أم أن الحب قد أبيد
ويدرك أن الأم ماتت .... بعد تعذيب شديد
ويعرف أن الأب ضاع .... وعندها إشتعل الجليد
فيقول قد وُلِدتُ حراً .... لست وإخواني عبيد
ويقول سوف أفك قيدي .... سوف أرى العصر المجيد
ويقول سوف أعيد أمي .... وسأحيي الأرض من جديد
سيكون الحكم للبشر .... دوما وبنصهر الحديد


كتبتها في يناير 1993

ليست هناك تعليقات: